دراسة الطيران... اليوم لا يشبه الأمس

             أكثر ما نفكر به في الطفولة كيف سيكون شكل حياتي الجامعية ولأي كلية سألتحق...ودائماً نتساءل هل الإلتحاق بكلية عملية حيث ضغط الدراسة وعمل المشاريع وكذلك الإرهاق ليلاً ونهاراً لمدة 5 أو  7 سنوات على الأقل؟.. أم الإلتحاق بأحد الكليات النظرية حيث كثرة الحفظ وكثرة المواد والإصابة بالملل، ودائماً ما نعتقد أن هذة فقط هي الإختيارات المتاحة ، وهذا خطأ فهناك دراسة تجمع بين الجدية والمتعة وهي دراسة الطيران المدني....

دراسة الطيران المدني هي الإختيار الأمثل وذلك لأسباب عديدة لا حصر لها.

من هذة الأسباب مدة الدراسة التي التي تستغرق من سنة ونصف إلي سنتين فقط ، مروراً بالمهارات التي يكتسبها طالب الطيران مثل الثقة بالنفس والقيادة الحقيقية والشجاعة في إتخاذ القرارات وصولاً لفرص العمل المتاحة للطيار وطبيعة هذة الفرص ، والتي تمتاز بالدخل الكبير والعمل الممتع والذي لا يمكن وضعه تحت مسمي الروتين والملل علي الإطلاق .

والآن لنسلط الضوء أكثر علي حياة طالب الطيران :

يستيقظ طالب الطيران ليجد يوماً حافلاً وتختلف طبيعة يومه علي حسب جدول المواعيد الخاص باليوم . وتتفق جميع الأيام في النظام والمتعة حيث يرتبط الطالب إما بالمحاضرات النظرية التي لا تشبه غيرها في محتواها أو بالتدريب العملي علي قيادة الطائرات والدي يتسم بالإحترافية والمتعة.

ولا يقتصر الأمر علي هذا فقط فلا يوم يشبه اليوم الذي يحقق به الطالب إنجازاً أو يحصل علي رخصة ، ولحسن الحظ أن أيام الإنجازات هذة ليست بقليلة بل كثيرة لأن الطريق لإتقان الطيران يمتلئ بالتفاصيل السعيدة ولحظات النجاح التي تقربك خطوة بخطوة لحياتك المهنية في عالم الطيران...

ولذلك هنيئاً للمقبلين علي دراسة الطيران بإختيارهم للدراسة الأمثل لهم ، فالطيران ليس مجرد دراسة فحسب بل حياة كاملة من المتعة والرفاهية.

 

البحث عن الاخبار
احدث المدونات
مميزات العمل كطيار

Apr 05 , 2020

ترتيب أهم مطارات العالم

Apr 21 , 2020

تاريخ الطيران

Apr 21 , 2020

اشترك الان