الإستثمار في الأبناء

"الإستثمار" مصطلح كثيراً ما نسمعه, ولعل أول ما يخطر بأذهاننا هو الإستثمار في مشروع تجاري ضخم أو صغير وفوراً نبدأ في التفكير بالعائد المادي لهذا المشروع، الذي يتم ضخ الأموال فيه والكثير من الجهد والتعب كي يحقق العائد الذي ننتظره من هذا المشروع الغير مضمون الربح .

لكن ما رأيك في نوع من الإستثمار مضمون النجاح والربح ، نوع من الإستثمار كلما وضعت به أموال أو مجهود تضمن العائد المرجو منه، وهنا أقصد الإستثمار في "دراسة الأبناء" هذا هو النوع الأمثل من الإستثمار لأن بهذة الطريقة نضمن العائد. 

وربما ظهر الأمر بوضوح في الفترة الأخيرة بعد أن أصبح هناك العديد من الجامعات الخاصة والأهلية التي تكلف الدراسة بها مبالغ طائلة ، ولكن للأسف النتيجة هنا غير مضمونة نظراً لزيادة عدد الدارسين لهذه التخصصات والعديد من الأسباب المتعلقة بالمجتمع والاقتصاد لا يسعنا ذكرها الآن .

قد تعتقد أنه ليس هناك حل آخر ولكن هذا غير صحيح ، هناك دراسات يكون الإستثمار بها ناجحاً وعلى قمة هذة الدراسات "دراسة الطيران المدني"  ولكن لماذا؟؟؟

لأن وظيفة الطيار المدني هي إحدى الوظائف رفيعة المستوى، حيث أن لها مميزات لا تعد ولا تحصى ،أولها بالتأكيد العائد المادي الكبير للطيار. وهذا متعارف عليه... بالإضافة إلي الوجاهة الإجتماعية للطيار وبالتأكيد الثقافات التي يتعرف عليها  والمهارات المختلفة التي يكتسبها الطيار أثناء عمله

والسؤال هنا: هل سأنتظر حتي ينتهي ابني أو ابنتي من الدراسة لأري هذا العائد؟؟ الإجابة : بالطبع لا ، لأنه بمجرد أن يبدأ الطالب بالدراسة يبدأ التقدم والنجاح ويظهر ذلك أثناء اجتيازه للإختبارات وحصوله على الرخص والشهادات تباعا خلال فترة الدراسة، ويصبح خطوة بخطوة مؤهلا ليكون طيار مدني ناجح وذلك في غضون سنة ونصف فقط.

يمكنك أن تحاول تأمين مستقبل أبناءك عن طريق المشاريع والعقارات وما إلي ذلك... لكن لن يعادل ذلك فائدة وعائد الإستثمار فيهم وفي دراستهم .

 الإستثمار في دراسة الأبناء هو الإستثمار الأهم والأذكي لأن الإنسان هو المحور الأساسي للنجاح والإبداع وأيضاً المال ولذلك كلما استثمرت في الإنسان كلما كان العائد مضموناً...

البحث عن الاخبار
احدث المدونات
مميزات العمل كطيار

Apr 05 , 2020

ترتيب أهم مطارات العالم

Apr 21 , 2020

تاريخ الطيران

Apr 21 , 2020

اشترك الان